مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي



  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
  • مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي مايا ويليامز في مقابلة حصرية مع المدوّنة السعودية بيان لنجاوي
مايا ويليامز    Feb 08, 2017
Follow Me on Pinterest

حين كنت في مدينة باريس لحضور أسبوع الهوت كوتور لربيع و صيف 2017، التقيت بالمدونة السعودية بيان لنجاوي، المعروفة على إنستغرام باسم @Just.Bayan، بيان تتمتع بشخصيتها المحبوبة و المتفائلة و المرحة والمليئة بالسعادة. و هي تعتبر نفسها نسخة ثانية عنّي و تقول إن لدينا شخصيتين متقاربتين. 

لقد تابعت صفحتها على إنستغرام و لكن كنت فضولية لأعرف أكثر عنها و أكتشف نقاط التشابه بيننا، أول ما قمت به هو أنني أضفتها على سنابتشات و قرّرت مقابلتها صحافياً لمجلتي المفضّلة " نواعم" لأتعرف إليها أكثر و لأقدّمها لقرّائنا. 

توجّهت إلى غرفة بيان في الفندق، و كانت متردّدة لما تريد أن ترتديه للمقابلة، لذا قلت لها، دعيني أنسّق لك أزياءك، أحبّت المعطف الأزرق المشرق الذي كنت أرتديه و أرادت أن ترتدي واحداً مشابهاً اشترته حديثاً من متجر ساندرو باريس

نظرت إلى حقيبة السفر الخاصة بها و سحبت من الحقيبة عدداً من القطع ووضعت بعضها إلى جانب بعض بأسلوب أنيق، فستان بقصة البيبي دول بنقاط بولكا بالأبيض والأسود، مع ظلال إلكترونية تضيف التباين المثالي إلى اللوك، مع حذاء شتوي عالي الساق باللون الأسود، وأضافت إلى فستانها شريطة أنثوية أخذتها من أحد فساتيني، وظهرت رائعة بأناقة باريسية فاخرة! 

ثم ذهبنا معاً إلى كافيه Café De Florenear للقيام بالمقابلة، قريباً من فندقنا في قلب منطقة Saint Germain في باريس. 


كيف تصفين لنا أسلوب أزيائك؟ 

أنا أرى ستايلي كلاسيكياً، أحب الكلاسيكية و لكنني أعشق التصاميم الجديدة العصرية، أنا لا أحبّذ حصر خياراتي بتصميم واحد ولكنني أحب التغيير. 


هل تعتبرين نفسك فاشنيستا؟ 

لا، لأنني أشعر بأنني مؤثرة أكثر، أقوم بأشياء أخرى عدا عن الأزياء، فالأزياء هي أمر بدأت به، لذا لم أُعرف كفاشنيستا. 


ما الذي جعلك تنوين أن تصبحي influencer أو شخصية مؤثرة؟ 

في البداية كنت أريد أن أكون مقدّمة برنامج، ولكن انتهى بي المطاف بأن أكون شخصية influencer مؤثرة، لأن لدي متابعين كثراً، و معجبين كثراً، فكان الأمر عفوياً لم يكن مخططاً له، فالناس بدأوا بالإعجاب بصفحتي و متابعتي و أنشأوا صفحات مخصصة للمعجبين بي، ثم قلت لنفسي، لأكن شخصية مؤثرة و خبيرة في الموضوع. 


كشخصية سعودية مؤثرة، هل كان الأمر صعباً أن تنشئي حساباً عاماً على وسائل التواصل الاجتماعية؟ 

في البداية لم يكن هناك الكثير من الفتيات السعوديات في وسائل التواصل الاجتماعية، لم يتقبّل الناس الفكرة، ولكني أحببت أن أنقل حقيقتي كما أنا و أن ألتزم بالشفافية و الصدق، أحببت أن أغيّر العقلية و الصورة النمطية التي لدى الناس تجاه الفتيات على وسائل التواصل الاجتماعي العامة، حيث يُعتقد أنهن لسن جيّدات، بل أردت أن أوصل رسالة بأن هناك الكثير من الفتيات المحترمات في هذا الحقل. 


لاحظت أن لديك مهارات عالية في المكياج، هل استوقفك أحدهم ليسألك عن هويّة خبير مكياجك؟ 

عندي موهبة في المكياج لأنني بدأت بتسجيل ذلك على سنابتشات، حين بدأت بذلك جاءتني الكثير من الدعوات لتنفيذ إعلانات خاصة بدور التجميل، و لكن للأسف التجربة لم تكن على مستوى ناجح لأن الكثير من تقنيّي المكياج لم يظهروا وجهي بطريقة مثالية و كما أنا معتادة، لذا قررت أخذ بعض الدروس في المكياج، وطرق وضع المكياج مقابل الكاميرا، لذا أفضل دائماً أن أقوم أنا بوضع المكياج بنفسي لأنني أفهم طبيعة بشرتي أكثر من أي شخص آخر. ودائماً يأتيني أسئلة عن كيفية تنفيذ مكياجي؟ ومن خلال منصّة سنابتشات دائماً ما أنصح متابعيّ بتقنيّات المكياج و مستحضرات التجميل المثلى. 


هل أنتِ شخص يفضّل المكياج أكثر أم الأزياء؟ 

أنا أحب الاثنين، ولكنني أميل أكثر إلى مواضيع نشر التوعية، دائماً أحرص على توفير فقرة في سنابتشات لنشر التوعية لتكوني إيجابية وكيف تفكّرين بطريقة مختلفة، دائماً أحب التحدث عن الإيجابية، لأن هذا الأمر يحدث تغييراً في حياة الناس، لذا أولويتي الحديث عن التغيير و الإيجابية لدى حياة الناس ثم أتناول موضوع المكياج والأزياء اللذين يسريان في دمي أيضاً، ولكن ما أركز عليه هو مواضيعي، و كيف أعبّر عن ذاتي.


ما هي مستحضرات التجميل المفضّلة لديك التي لا تستطيعين العيش من دونها؟ 

أحب غوتشي برايمر، و كريم أساس أوربان ديكاي، و مجموعة تشذيب الحاجبين من بينيفيت، و خافي العيوب من نارس، و ماسكارا غيرلان. 


الحديث عن التسوّق في باريس، ما هي المتاجر التي تنصحين بزيارتها؟ 

هناك بوتيك في باريس يدعى Marci و لديه كل شيء، ابتداءً من الملابس، إلى المفروشات و أغراض المنزل و المطبخ و الحاجيات الأخرى، البوتيك الثاني الذي أحب زيارته بالتأكيد هو ساندرو باريس، و بوتيك سونيا ريكيل، و غاليري لافاييت أحبّه جداً ففيه الكثير من البوتيكات و المتاجر المتنوعة في مكان واحد. 


هل أنتِ ميّالة أكثر لدور الأزياء الفاخرة أم متاجر الأزياء الشعبية؟ وما هي العلامات المفضّلة لك من كل منها؟ 

أحب ملابس متاجر الأزياء الشعبية كأزياء، حيث يمكنك ارتداؤها يومياً، بالنسبة للعلامات الراقية أفضل شراء الأحذية و الحقائب منها و الأكسسوارات و المجوهرات، ولكنني أفضّل متاجر الأزياء الشعبية، صحيح أنها رخيصة ولكنها جميلة جداً، ترتدينها مرات متعدّدة مع اللعب بها خلال جلسات التصوير، أما أزياء الدور الراقية فترتدينها مرة واحدة.
علاماتي المفضّلة للمتاجر المتوسطة في لندن هناك متجر توب شوب، لديهم قطع جميلة فينتيج، و لديهم مصمّمون محليون أيضاً وهذا ما أحبّه حقاً فيه، أحب أيضاً زارا، من ضمن الدور العالمية الراقية أحب غوتشي، فيندي، و أحب كلويه، ديور، وشانيل بالتأكيد بالنسبة للحقائب، لأنها كلاسيكية و الكلاسيكي لا يموت! 


حين ألقيت نظرة إلى خزانتك في وقت سابق، لاحظت أن لديك بعض القطع الأنثوية والمذكرة على حد سواء، هل هذه هي الصيحة حالياً؟ 

من الجميل اتباع خطوط الموضة الموسمية، ولكنني أحب أن أتبع أيضاً السمات الكلاسيكية، دائماً ما تبدين فيها شيك و أنيقة. 


هل أنتِ من الأشخاص الذين يفضّلون الأحذية أم الحقائب؟ 

عادة ما أشتري قطعة أو قطعتين من حقائب اليد كل ستة أشهر، و لكنني أشتري زوجاً أو اثنين من الأحذية كل شهر، أعتبر نفسي شخصاً يفضّل انتقاء الأحذية على انتقاء الحقائب. 


هل لديك أيقونة في الموضة تحبين الإطلاع على أزيائها بشكل خاص؟ من هي؟ 

أيقونة الأزياء التي أحب متابعتها هي ميرا دوما لأن قوامها ناعم كقوامي، و أحب أسلوب أزيائها، أحب ما ترتديه من أزياء لامرأة ذات قوام صغير و ناعم، و تجعله راقياً و أنيقاً، لا أعرف عن شخصيتها كثيراً و لكنني أحب أسلوب أزيائها.  


ما هي النصيحة التي يمكن إعطاؤها للمدوّنات الجديدات في العالم الرقمي المحتدم المنافسة؟ 

دائماً أنصح من يدخل إلى عالم البلوغر و التدوين، أن هناك أشخاصاً سلبيين و تعليقات سلبية، عليكِ أن تتجنّبيهم و لا تتأثري بهم على الإطلاق، لأن كل ما يريدونه منك أن تتوقفي، لا تسمعي ما يقولونه على الإطلاق، قومي بما تشعرين بأنه صواب القيام به، استمعي لما تقوله عائلته و أصدقاؤك و لكن لا تستمعي للغرباء، فالغرباء لا يتمنون لك الخير، فهم يسعون لإفشال الناجح. 

شكراً لك بيان لمشاركتنا هذا الحديث معنا، لقد استمتعت للغاية بالتعرّف إليكِ، و بالتأكيد أعرف تماماً ما الذي تعنينه حين قلتِ إن شخصيتينا متشابهتان، فنحن نقول ما نفكر فيه بشكل عفوي، و نفكر بأسلوب إيجابي تجاه الحياة و الموضة. 

 

 

 

كلمات مفتاحية:
مكياج، فساتين ناعمة،

إضافة التعليقات

Loading the player....