الشهر السادس من الحمل...طفلك يتجه نحو الإكتمال



نواعم يوم    Nov 05, 2014
Follow Me on Pinterest

الشهر السادس من الحمل

تشعرين بحلول هذا الشهر بأعراض تُسبّب لك متاعب أكثر مما كنت تعانينه من إحساس بالغثيان خلال الثلث الأول من الحمل، حيث تشتد تقلصات الساقين خاصةً أثناء الليل، ويُسببها ضغط الرحم على أعصاب الحوض.  وكذلك شعورك بالحر فإذا كنت تتصبّبين عرقاً أكثر من المعتاد فإن هذه إشارة إلى أن درجة حرارة جسمك قد ارتفعت بالفعل. ينتج الإحساس بالحر عن زيادة تدفق الدورة الدموية وزيادة الوزن. ومن ثم، من المهم تناول كميات وفيرة من الماء على مدار اليوم. ويستمر هذا الأسبوع أيضاً قفصك الصدري بالتوسّع لاحتواء الرئتين المنتفختين. لكن بعد ولادة طفلك، سيعود قفصك الصدري إلى سابق عهده. تصبح الأوعية الدموية في ثدييك أكثر بروزاً من ذي قبل. قد ترين خطوطاً حمراء باهتة أو علامات تمدّد على جسمك. 
يبدأ طفلك في هذه الأثناء رحلته نحو الاستقلالية. فمع تكوُّن أعضائه بشكل كامل، يُعتبر طفلك الآن قابلاً للحياة. إلا أن رئتي الطفل يمكنهما فقط العمل داخل رحمك في المرحلة الحالية ولا تزالان تكوّنان خلايا إضافية من أجل إعدادهما لمواجهة تحديات العالم الخارجي الأن تشكلت تقريباً معظم سمات وجه طفلك وصولاً إلى رموش العينين. وابتداءً من اليوم يزداد وزن طفلك بمعدل 170 غراماً أسبوعياً، وتكون بشرته رقيقة وهشّة.

قد لا تشعرين بالراحة التامة أثناء النوم بعد الآن خصوصاً مع الأحلام المزعجة، كما أن بطنك الذي يكبر لا يجعلك ترتاحين. 

وإذا لاحظت ظهور تشققات في الجلد لا تقلقي فإن ذلك ناجمٌ عن تمدّد الجلد لأكثر من حدود ليونته الطبيعية. واظبي على ترطيب بشرتك لضمان بقائها مرنة ولينة، وأيضاً احرصي على تناول كميات وفيرة من الماء.

غالباً ما تعاني الأمهات الحوامل من عسر الهضم في هذه المرحلة بعد تناول وجبة دسمة، وذلك جراء ارتخاء عضلات الجهاز الهضمي بفعل هرمون البروجيسترون. حاولي الالتزام بالطعام الصحّي لتسهيل الهضم، ولأن احتياجات طفلك الغذائية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل تبلغ ذروتها. 


أما رأس الطفل الذي كان أكبر بكثير من جسمه خلال الأسابيع المنصرمة فيبدأ الجسم في التناسق معه بشكل أكبر. وتستطيع الأذنان المكتملتان الآن رصد مختلف الأصوات المحيطة. يبدأ طفلك بالقيام ببعض حركات التنفس، مع أن الهواء لم يدخل إلى رئتيه بعد. إن حواس الطفل تنمو بسرعة.
مشاكل قد تختبرينها
أنت تقتربين من فترة الحمل الثالثة والنهائية. قد تختبرين الحرقة أو الإمساك خلال الأسابيع المقبلة نتيجة لتوسع الرحم وتأثير الهرمونات على جهازك الهضمي. انتبهي لما تأكلينه. تناولي وجبات صغيرة وصحية. تجنبي تناول الطعام ليلاً أو قبل خلودك للنوم.

وانتبهي إن زاد وزنك كثيراً، أو شعرت بعدم وضوح في النظر، مع ظهور انتفاخ ملحوظ في اليدين والقدمين، فربما تعانين من تسمّم الحمل. اتصلي بطبيبك على الفور إذا لاحظت ظهور أي من هذه الأعراض. 
أما طفلك فيكون نشيطاً في هذه الفترة وقد تتمكنين من رؤيته وهو يُمسك بأصابع قدميه أو يجذبها نحو فمه في حالة خضوعك لكشف بالموجات فوق الصوتية. هذه إشارة أخرى على المرونة المتزايدة لطفلك وإلى توافقه الحركي حتى إن الطفل في هذه المرحلة يُمكنه ثني جسمه والالتفاف بسهولة إلى حدٍ لا يستطيع الإنسان البالغ فعله.

خلال هذا الأسبوع ينبت الشعر على رأسه وتتشكّل آثار قدميه الصغيرتين وبصماته ويبدأ باستخدام رئتيه كما لو كان يتنفس. وتتراكم الدهون الأساسية تحت جلده.

مع نهاية هذا الشهر، يصبح طول طفلك قرابة 4 أضعاف ما كان خلال الأسبوع الثاني عشر للحمل. وتستمر رئتاه وكبده وجهازه المناعي بالنضوج. وتصبح ركلاته أقوى وأعنف مع تضاؤل كمية السائل الأمنيوسي (amniotic fluid) المُحيطة به. تتطوّر حركات طفلك هذا الأسبوع، فبعد ابتلاع كمية كبيرة من السائل الأمنيوسي(amniotic fluid) ، يقوم بالتعبير بوجهه بعدة حركات استعداداً للتواصل مع العالم في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، يمكنه مد لسانه إلى خارج فمه. ويمكن أن يفتح طفلك عينيه ويغمضهما، كما ينام ويستيقظ في فواصل زمنية منتظمة، وقد يمصّ إبهامه وقد يتعرّف إلى صوتك وصوت شريكك. 
a

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي