إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء



  • إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء
  • إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء
  • إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء
  • إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء
  • إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء إليك نصائح نواعم لتربية أطفال سعداء و أصحّاء
هنادي نصّار   Dec 04, 2014
Follow Me on Pinterest

لا بد أنك كأم تريدين الافضل لأطفالك، و الأهم طبعاً هو أن يكونوا سعداء و أن يتمتعوا بصحة جيدة. لهذا السبب، جمعنا لك هذه النصائح التالية لضمان الأفضل لطفلك.

النوم امتياز له

الدخول الى الحضانة هو تغيير كبير يطرأ على حياة الطفل. لهذا السبب، من المهم أن يستيقظ مرتاحاً ليستطيع مواجهة يوم طويل ينتظره. ولإحياء يومه كما يجب، من سن 3 الى 5 سنوات، يجب أن ينام بين 10 و 12 ساعة و أن ينام قبل الساعة الثامنة، و لكن نادراً ما يحترم الأهل هذا الجدول.

4 وجبات في اليوم

من الضروري أن تجعلي مواعيد تناول الوجبات ثابتة، لأن هذا الأمر يسمح له بالشعور بالتوازن في طاقته طوال اليوم. بالإضافة الى أن هذا التناغم المنتظم يعلم جسمه على أن يتعرّف الى آليات الجوع و الشبع في الوقت المحدد و عند اللزوم. و ينصح الأطباء باحترام اربع وجبات يومية: الفطور و الغداء و العصرونية و العشاء، إذ تؤمن كل واحدة منها القدر الضروري من السعرات الحرارية للصغير.

الغذاء المتوازن

تبدأ الثقافة الغذائية باكراً، و يجب على هذا التعليم أن يتم دون تضخيم أو عظات أخلاقية، لتفادي اعتبار الطفل للغذاء مصدراً للخلافات أو للتشنجات التي تكون أحياناً السبب خلف مشاكل السلوك.
في أيامنا هذه، يتناول الأطفال أطعمة غنية بالحليب و النشويات، و تفتقر الى الألياف و الخضروات و الفواكه. إلا أن دراسة أميركية حديثة أظهرت ان سمنة الأطفال مرتبطة بانشغال الأمهات عن طهو الوجبات الصحية في المنزل.

النشاط الجسدي أفضل

فالرغبة و حب النشاط و الحركة الجسدية موضوع شائع لدى الأطفال، إذ إن طفلك بحاجة للركض، و القفز، و التحرك، و التسلق... لهذا السبب، يجب صعود الدرج على الرجلين، و نسيان عربته، و عدم استخدام السيارة في المسافات القصيرة. هكذا، سيقتدي طفلك بك، و سيقلدك بما انك قدوته، لهذا السبب، عليك بالإكثار من الحركة الجسدية. للطفل بين 3 و 5 سنوات، شجعيه على السباحة و الرياضة الخفيفة و اللعب بالطابة و النزهات في الطبيعة، و الأكبر سناً يمكنه أن يمارس كرة القدم أو كرة السلة و الرياضات المدرسية.

زيارة الطبيب المنتظمة

بين سن 3 و 4 سنوات، سيكون لطفلك سجلات صحية خاصة حتى في المدرسة، إذ يكون قد حصل على جميع لقاحاته، و يبقى طعم الشلل بجرعة جديدة في الست سنوات. لهذا السبب، حتى لو انهى لقاحاته، عليك تنظيم زيارة سنوية الى الطبيب للاطلاع على وضعه الصحي و الاطمئنان الى عدم وجود أيّ مشكلة صحية.

الأسنان ضرورية أيضاً

يجري تعليم العادات الصحية الجيدة مبكراً. ففي سن الثلاث سنوات، يجب على الطفل أن يعرف كيف ينظف اسنانه وحده، بعد كل وجبة، و حين يستطيع. و يجب ان تحرصي على أن ينظف أسنانه لثلاث دقائق، و أن يحدد الوقت. الأمر سهل و فعال. و علميه أنه حين يتناول السكاكر، يجب أن يغسل فمه للتخلص من البقايا و تفادي تكوّن التسوس. كما ينصحك المختصون بزيارة طبيب الأسنان مع طفلك مرتين في السنة و منذ سن الثلاث سنوات.

التعقيم الجدي

القاعدة الأولى هي غسل اليدين بالماء و الصابون، فور الدخول الى المنزل و بعد الدخول الى الحمام، و لكن عليه استخدام المحلولات التي تحتوي على المعقم في الخارج لأنها تعقم فقط و لا تنظف. القاعدة الثانية هي تحضيره للخارج، و خاصة الحمامات العامة لأنها الأكثر اتساخاً. لهذا السبب، ما عليك إلا الحرص على وضع علبة من المناديل الرطبة في جيب و علبة من المناديل الورقية في الأخرى.

الحد من مشاهدة التلفاز و من الكمبيوتر

لعدم التحول الى تابع أو مدمن، و لإمضاء الوقت بتوازن أمامهما، كما يجب أن تشجعيه على ممارسة أنشطة تقوّي خياله و إبداعه. يُسمح للأطفال بين 4 و 14 سنة بإمضاء ساعتين فقط أمام التلفاز، و هذا إن لم ننسَ الشاشات الأخرى كاللوحات الذكية و الكمبيوتر. أما المبدأ الأهم، فهو عدم وضع أي منها في غرفة النوم، كما يجب أن تكوني صارمة في تحديدك الوقت الذي يمضيه أمامها.

الحوادث و تفاديها

بين السنوات الـ3 و 4، سنّ جميع الأخطار، إذ إنه ينطلق لاكتشاف العالم الذي يحيطه، و لكنه غير قادر على تقدير الأخطار. لهذا السبب، يجب على من في المنزل أن يحرصوا و يتخذوا بعض الإجراءات الوقائية كالحواجز الحديدية على السلالم و الشبابيك. كما يجب إخفاء جميع مواد التنظيف التي تحتوي على المواد الكيميائية.


 

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي