انتبهي!.. شخير طفلك قد يكون مؤشراً لمشاكل خطرة



  • انتبهي!.. شخير طفلك قد يكون مؤشراً لمشاكل خطرة انتبهي!.. شخير طفلك قد يكون مؤشراً لمشاكل خطرة
  • انتبهي!.. شخير طفلك قد يكون مؤشراً لمشاكل خطرة انتبهي!.. شخير طفلك قد يكون مؤشراً لمشاكل خطرة
  • انتبهي!.. شخير طفلك قد يكون مؤشراً لمشاكل خطرة انتبهي!.. شخير طفلك قد يكون مؤشراً لمشاكل خطرة
هنادي نصّار   Jan 16, 2017
Follow Me on Pinterest

حين يسمع الأهل أطفالهم الصغار يشخرون، لعلهم يظنون أن الأمر ظريف. ولكنهم يجب أن يحذروا من هذا الأمر لأنه ليس سبباً للضحك، بحسب أطباء الأطفال.

ما هو الشخير؟

الشخير هو حالة تشير إلى وجود صعوبات في التنفس خلال النوم وأن المجرى الذي يمرّ منه الهواء في مؤخَّر الفم مسدود.

الشخير: هل هو حالة طبيعية لدى الرضع والأطفال؟

قد يكون الشخير طبيعياً إن كان يحصل من وقت إلى آخر. ولكن الخبراء يقولون إن الشخير الدائم واليومي خلال النوم ليلاً يشير إلى وجود مشكلة معينة ويجب أن يؤخذ على محمل الجدّ. من هنا، ينصح الخبراء باستشارة طبيب مختص لأن الشخير يمكن أن يؤثر على نوعية النوم التي يحصل عليها طفلك، والأهم أنه يمكن أن يؤثر أيضاً على وصول الأوكسيجين إلى الدماغ.

ما هي أسباب الشخير لدى الأطفال؟

يمكن لمرض حاد في المجاري التنفسية كالزكام الحاد أو التهاب الجيوب الأنفية أن يؤدي إلى الشخير. كما يمكن لنوبات الحساسية أن تؤدي إلى تورّم الجيوب الأنفية وزيادة كمية المخاط المفرزة، وبالتالي إلى ظهوره أيضاً. الأطفال الذين يعانون من الربو يشخرون أيضاً، الأمر الذي يمكن علاجه من خلال مضادات الالتهاب، أو تفادي مسبّبات الحساسية، وحتى من خلال الأدوية المضادة للحساسية. 

متى يتحوّل الشخير إلى مشكلة؟

يُعدّ الشخير مشكلة خطرة عندما يكون أحد عوارض انقطاع النفس الانسدادي النومي؛ هذه الحالة تعني انهيار المجاري الهوائية ومواجهة صعوبة في دخول الهواء إليها. ينتج عن هذه الحالة انخفاض في معدل الأوكسيجين، يقابله ارتفاع في معدل ثاني أوكسيد الكربون وصعوبة كبيرة يواجهها الطفل في التقاط أنفاسه. الاستيقاظ المتكرّر وسوء نوعية النوم الذي تسببه هذه الحالة يمكن أن يسبّب للأطفال مشاكل عاطفية، وآلاماً في الرأس فضلاً عن بعض الصعوبات التعلمية. وإن لم يتم علاج هذه المتلازمة، يمكن أن تؤدي إلى فشل في النموّ، ومشاكل في القلب، وارتفاع في ضغط الدم.

ما هي المؤشرات على هذه المتلازمة؟

السمنة، والحساسيات المختلفة، والربو، وردود الفعل المعوية، هي عوامل أخرى يمكن أن تؤدي إلى ظهور هذه المتلازمة أيضاً.

علاجات متلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي

إذا شككت في أن طفلك يعاني من هذه المتلازمة، يجب أن تتواصلي مع طبيبه وأن تستعيني بمختصّ. إذا ثبت من خلال التشخيص أنه مصاب بهذا، فلا بد من أن الطبيب سيخضعه لعملية جراحية تزيل المشكلة الموجودة في المجاري الهوائية، خاصة أن الأطفال المصابين يُشفون تماماً بعد الجراحة.

شخير الطفل مؤشر لمشاكل خطرة

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي