5 أسباب تدلّك على أهمية العلاقة الوطيدة بين أمك وأولادك



  • 5 أسباب تدلّك على أهمية العلاقة الوطيدة بين أمك وأولادك 5 أسباب تدلّك على أهمية العلاقة الوطيدة بين أمك وأولادك
  • 5 أسباب تدلّك على أهمية العلاقة الوطيدة بين أمك وأولادك 5 أسباب تدلّك على أهمية العلاقة الوطيدة بين أمك وأولادك
  • 5 أسباب تدلّك على أهمية العلاقة الوطيدة بين أمك وأولادك 5 أسباب تدلّك على أهمية العلاقة الوطيدة بين أمك وأولادك
  • 5 أسباب تدلّك على أهمية العلاقة الوطيدة بين أمك وأولادك 5 أسباب تدلّك على أهمية العلاقة الوطيدة بين أمك وأولادك
هنادي نصّار   Mar 20, 2017
Follow Me on Pinterest

لا بد أنك كنت تنعمين في الصغر بعلاقة جيّدة مع والديك. ولكن مع التقدّم في السن، والبدء بملاحقة حياتك المهنية، لا بد أنك لا تملكين الوقت الكافي لتكريس تلك العلاقة وتفتقدين إلى الكثير من الأمور التي اعتدت عليها معهما. بعد أن تتزوجي وتصبحي أماً، ستشعرين أنه من الضروري جداً أن تقرّبي أولادك من جدّيهما وتحديداً الجدة، وأن تسعي لبناء علاقة جميلة وحميمة تجمعهم بهما.

عندما ترين والديك وأولادك يمضون وقتاً ثميناً معاً، ستشعرين بالفرح لأن والديك تحوّلا من أبوين مثاليين إلى جدين محبّين. كما أنك ستشعرين بالراحة والأمان لأن أكثر شخصين تثقين بهما في الدنيا هما من يعتنيان بأولادك. قد تظنين أن الجدين مهمّتهما في الحياة هي أن يدللا الصغار، ولكن تأكدي أنهم يشكلان جزءاً كبيراً ومهماً في حياتهم. 

وفي عيد الأم، ارتأينا أن نستعرض لك 5 أسباب تدلك على أهمية العلاقة الوطيدة بين الجدة وأولادك:

تعلم الأولاد الكثير

نظراً للثروة التي كوّنتها من المعرفة وخبرة السنوات الطويلة، لا بد للجدة أن تشارك أولادها وأطفالهم بالقصص التي تعرفها. بهذه الطريقة، سيتمكن أولادك من التواصل مع ماضيك وماضي عائلتك وسيتعرّفون إلى الحياة البسيطة التي كانت سائدة في السابق. كما أنهم بهذه الطريقة سيتعرّفون أكثر إلى العادات والتقاليد التي ستعزز ارتباطهم بالعائلة.

تكوين رابط قويّ بين الجدين، والوالدين، والأبناء

العلاقة الإيجابية مع الأحفاد تمنح الجدة شعوراً بالرضى والمتعة بسنّها المتقدم. إن قدرتها على الاعتناء بأولاد أولادها يعطي لحياتها معنى في الوقت الذي ربما تبدأ فيه بالشعور بأن ليس لها دوراً في المجتمع. هذه العلاقة الجيدة مع أولادك، ستسهم أيضاً في تعزيز العلاقة التي تجمعك بوالديك ووالدي زوجك. أما بالنسبة للأولاد، فسيعيشون في محيط جميل مليء بالأشخاص البالغين الذين يمطرونهم بالعواطف.

الجدة مصدر كبير من الراحة في الخلافات العائلية

يمكن للجدة أن تقدم ملجأً آمناً ومريحاً حين يعاني الأبوان من  مشاكل في حياتهما الزوجية. من الضروري هنا أن تحافظ الجدة على حيادها قدر الإمكان وعدم الاصطفاف مع أي من الجهتين. هذا الحياد سيشكل توازناً يستفيد منه الأحفاد.

الجدة هي مصدر الثقة والدعم لوالدي الأولاد

غالباُ ما يشكل التوازن بين الحياة العائلية والحياة المهنية نوعاً من التحدي بالنسبة لأي من الوالدين. لهذا السبب، تلعب الجدة دوراً كبيراً في مساعدة الأب والأم على إدارة وقتهما وأولوياتهما وعلى التحكم بالتوتر خلال محاولتهما خلق التوازن في حياتهما. ولا تنسي أن والدتك أو والدة زوجك هما الحل الأمثل إن أردت من أحد أن ينتبه للأطفال عندما تحاولين الانفراد وتخصيص الوقت لك ولزوجك.

يشعر أولادك أنهم متميّزون ومدلّلون مع الجدة

غالباً ما يفكر الأبوان أن الجدة يمكن أن تفرط في تدليل الأولاد. ولكنها في مرحلة معينة، تشكل المصدر الأول والأهم لمرح أحفادها دون ضغط أو مسؤوليات، لأنها ببساطة تعتني بهم وتدلّلهم بحبّ غير محدود.  

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي