سكريات الآيس كريم توازي الكحول سوءاً لكبد الأطفال!



نواعم   Oct 10, 2017
Follow Me on Pinterest

وجدت دراسة جديدة أجراها مركز "جوسلين للسكري" في بوسطن أن مادة محلّية تُستخدم في صناعة الصودا والآيس كريم والكعك والبكسويت تزيد مخاطر إصابة الأطفال بمرض قاتل في الكبد. 

توصّلت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن مادة الـ"فروكتوز" أخطر بكثير على الصحة من الجلوكوز. وشرح الباحثون أن خطورة الفروكتوز تكمن في كونه من الأسباب الرئيسة التي تصيب الأطفال بمرض الكبد الدهني، ورأوا أن مخاطره توازي مخاطر الكحول التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، وجلطات القلب والدماغ. 

وقال الباحث الرئيس في الدراسة الدكتور سمير سوفتيك، إن المرض يُعد شديد الخطورة للأطفال في سن الـ13، الذين ينتقلون من الكبد الطبيعي إلى حالة الكبد الدهني، ومن ثم إلى التهاب الكبد الذي يُصاب به البعض في سن الـ30 نتيجة السمنة. 

وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال معرّضين أكثر من البالغين، لأن المواد التي يتناولونها تحتوي أكثر على مادة الفروكتوز. 

وأخيراً، لفت الباحثون إلى أن مادة الفروكتوز كانت أيضاً السبب في اضطراب التمثيل الغذائي. 

سكر "الفركتوز" خطر على صحة الأطفال؟!

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي