هكذا يكون مديح الأولاد الصحيح للإسهام في نجاحهم كبالغين



  • هكذا يكون مديح الأولاد الصحيح للإسهام في نجاحهم كبالغين هكذا يكون مديح الأولاد الصحيح للإسهام في نجاحهم كبالغين
  • هكذا يكون مديح الأولاد الصحيح للإسهام في نجاحهم كبالغين هكذا يكون مديح الأولاد الصحيح للإسهام في نجاحهم كبالغين
  • هكذا يكون مديح الأولاد الصحيح للإسهام في نجاحهم كبالغين هكذا يكون مديح الأولاد الصحيح للإسهام في نجاحهم كبالغين
  • هكذا يكون مديح الأولاد الصحيح للإسهام في نجاحهم كبالغين هكذا يكون مديح الأولاد الصحيح للإسهام في نجاحهم كبالغين
هنادي نصّار   Oct 12, 2017
Follow Me on Pinterest

"أحسنت صنعاً" هي الكلمة التي يقولها الكثير من الآباء والأمهات لأولادهم حينما يحسنون تقديم عمل فني معيّن، أو يحصلون على درجات مرتفعة، أو أي جائزة بسبب إنجازٍ معيّن قدّموه. لا يتردّد الأبوان أبداً في مديح إنجازات أولادهم حتى أصغرهم. 

إلا أن دراسات مختصة أكّدت أن بعض أنواع مديح الأهل لأولادهم مضرّة أكثر منها مفيدة، لأنها ترسم لهم حداً واضحاً في حياتهم، بحيث يتخلّون عن الطموح والسعي للأفضل خاصة عندما تصبح الأمور أصعب.

يوضح الباحثون أن ولادة الأطفال بمعدل معيّن من الذكاء يجعلهم يقفون عند معدّل معين من الجهود في المدرسة. كما أنهم يفترضون أنهم يجب أن يكونوا دائمي الذكاء والتفوّق في المدرسة، ما يجعلهم يخافون من الخوض في تجربة جديدة تفادياً للفشل والظهور بمظهر الأغبياء. 

لهذا، يمكن القول إن أسلوب التفكير الذي يحتاج إليه الأهل لأبنائهم هو "أسلوب التطور"، والذي يُعرف من خلال الطفل أن الذكاء يُكتسب من خلال تطوير جهوده وقواه، وتكريسها، بالإضافة إلى التعلّم وإرشاد الآخرين.  هؤلاء الأولاد يسعون إلى التعلّم طوال الوقت ومهما كلّف الثمن. كما أنهم لا يهربون أو يخفون الأخطاء التي يرتكبونها حتى يصلحوها عبر الاستعانة بميزة ذكائهم المتطوّر.

ولكن هذا النوع من التطوّر الفكري يتعزّز بقوة من خلال مديح الأهل لجهود أبنائهم، حين ينجحون في مهمة معيّنة ويسجّلون درجات عالية. ولكن كيف يتم هذا التشجيع؟ وما هي الوسائل الصالحة للمديح التي تعطي نتائج إيجابية.

ركّزي في مديحك على الاستراتيجية التي استخدمها طفلك بدلاً من التركيز على النتائج

بدل من أن تقولي له: "هذه النتيجة رائعة"، يمكنك أن تقولي: "لا بد أنك درست كثيراً وبذلت جهودك للحصول على الإجابات الصحيحة".

امدحي الجهود وليس الشخص

بدل من أن تقولي له "لا بد أنك عبقري في العلوم"، يُفضّل أن تقولي "من الواضح أنك عملت جاهداً لتلوين الشجرة دون أن تخرج اللون خارج حدودها".

امدحي أنشطة محددة وليس السلوك العام

بدل من القول "تصرّفت جيداً عندما كان ضيوفنا حاضرين على الغداء" يمكن القول "أحببت أنك اعتذرت بتهذيب حين أنهيت غداءك"

امدحي بنحو توصيفي ولا تتوقّفي عن التقييم

بدل من أن تقولي "كم هذا جميل"، قولي "تبدو الدجاجة التي رسمتها وكأنها حيّة فعلاً"

قدّمي ملاحظة إيجابية وحاولي الابتعاد عن النقد

بدل من أن تقولي "عمل ممتاز" أو "هذا خطأ"، قولي نجحت في ربط أشرطة حذائك وحدك".
من المهم جداً خلال مديحك لأولادك أن تشجّعيهم على العمل وأن تشعريهم بأنهم قادرون دائماً على تقديم المزيد بدل من أن تصوّري لهم أنهم من النوابغ.

هكذا تمدحين طفلك بطريقة صحيحة

 

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي