6 أسباب لجفاف المنطقة الحساسة لدى المرأة.. وهذه هي الحلول



  • 6 أسباب لجفاف المنطقة الحساسة لدى المرأة.. وهذه هي الحلول 6 أسباب لجفاف المنطقة الحساسة لدى المرأة.. وهذه هي الحلول
  • 6 أسباب لجفاف المنطقة الحساسة لدى المرأة.. وهذه هي الحلول 6 أسباب لجفاف المنطقة الحساسة لدى المرأة.. وهذه هي الحلول
  • 6 أسباب لجفاف المنطقة الحساسة لدى المرأة.. وهذه هي الحلول 6 أسباب لجفاف المنطقة الحساسة لدى المرأة.. وهذه هي الحلول
هنادي نصّار   Oct 30, 2017
Follow Me on Pinterest

أجمع الأطباء أخيراً على أن أربع من أصل عشر نساء يتذمّرن من الجفاف في المنطقة الحساسة. يمكن اعتبار هذه الحالة مزعجة ولكن طبيعية في مرحلة انقطاع الطمث، إلا أنها قد تدل على مشاكل جدية في مراحل أخرى، لأنها تؤدي إلى الانزعاج والآلام خلال العلاقة الحميمة، ما يسبب تراجعاً في رغبة المرأة بالتواصل الجسدي. ولكن ما هي أسباب هذا الجفاف؟ إليك أهمها:

مرحلة انقطاع الطمث

يصيب الجفاف حوالى 50% من النساء اللواتي يمررن بمرحلة انقطاع الطمث. فالتغييرات الجديدة التي تطرأ على جسم المرأة تدفع بمعدلات هورمون الأستروجين إلى الانخفاض، إلى جانب معدلات هورمون الستيروييد. هذا الانخفاض يؤدي إلى تراجع سماكة الأنسجة المهبلية وجفافها ومطاطيتها، ما يؤدي إلى انزعاج خلال التواصل الجسدي. 
الحلّ: يمكن استخدام المستحضرات المطرية وهورمونات الأستروجين الصناعية. 

استخدام حبوب منع الحمل الهورمونية

حبوب منع الحمل هي من الأسباب الرئيسة التي تصيب المهبل بالجفاف  لدى النساء الصغيرات في السن، لأنها وبحسب الخبراء، تمنع من إفراز الأستروجين والتيستوستيرون المهمّين لصحة المنطقة الحساسة لدى المرأة. ولأن الهورمونات التي يحصل عليها الجسم من هذه الحبوب أقل من التي يفرزها الجسم بطبيعته، تمر المرأة بعوارض تشبه عوارض انقطاع الطمث. 
الحلّ: إما تغيير وسيلة منع الحمل، أو نوع الحبوب، أو أن تستشيري الطبيب ربما يصف لك هورمونات إضافية. 

الزكام والأدوية

الزكام ونزلات البرد يمكن أن تصيب المرأة بجفاف الجسم، فيتأثر المهبل بدوره. ويلفت الخبراء إلى أن الأدوية المضادة للحساسية، كمضاد الهيستامين، يمكن أن تؤدي إلى القضاء على الأغشية المخاطية في الجسم. وتجدر الإشارة إلى أن مضادات الاكتئاب وأدوية السرطان وعلاجاته كالأدوية الكيميائية مثلاً تسبب الجفاف بدورها. 
الحلّ: هذا النوع من الجفاف يختفي دون أي جهود فور التوقف عن تناول الدواء المسبب أو الشفاء من الزكام. 

استخدام صابون بتركيبة قاسية

عندما تتذمر بعض النساء من جفاف في منطقة المهبل، غالباً ما يعنين البشرة المحيطة بهذه المنطقة، والتي يسببها في أكثر الأحيان استخدام صابون بتركيبة شديدة وقاسية على البشرة. ولكن الخبراء ينبهون إلى أن الجفاف ليس المشكلة التي يجب أن تقلق منها النساء اللواتي يستخدمن هذه الأنواع من الصابون، لأنهن قد يواجهن مشاكل أخرى بسببه. فقد أثبتت الدراسات أن النساء اللواتي يستخدمن هذه الصابونات أو مستحضرات الاستحمام المعطرة والقاسية معرّضات لخطر الإصابة بسرطان المبيضين مرتين أكثر من غيرهن. 
الحلّ: يؤكد الخبراء أن المهبل هو عضو قادر على تنظيف وتعقيم نفسه بنفسه، لذا لا داعي لهذا النوع من المنظفات. 

الرضاعة الطبيعية والولادة

يمكن لمعدلات الأستروجين أن تهبط مؤقتاً نتيجة الإنجاب، ما يسبب جفافاً للمنطقة الحساسة. من ناحية أخرى، تزيد الرضاعة الطبيعية إفراز البرولاكتين في الجسم، وهو الهورمون المسؤول عن فبركة الحليب، وكبح إفراو البروجستيرون والتيستوستيرون، ما يؤدي بالتالي إلى الشعور بالجفاف.
الحلّ: استخدام مستحضر مطرّ لطيف. 

التدخين

التدخين أيضاً يؤدي إلى كبح إفراز الأستروجين في الجسم. كما أن النيكوتين الموجود في السيجارة، يبطّئ الدورة الدموية، ما يقلل نسبة الأوكسيجين التي تصل إلى أنسجة الجسم كافة، فتصاب بالجفاف، ومنها أنسجة المهبل. 
الحلّ: تخفيف التدخين أو الإقلاع عنه كلياً.

الأسباب كثيرة والحلول ممكنة 

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي