الهوس بنقاش المخاوف مع الأصدقاء يجعل النساء أكثر قلقاً!



نواعم    Dec 07, 2017
Follow Me on Pinterest


 

وجدت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة لانكاشاير الوسطى أن الهوس بمناقشة المخاوف الحياتية مع الأصدقاء يزيد شعور الناس، وتحديداً النساء، بالقلق النفسي والاكتئاب.

وقال الباحثون إن الكثير من الناس يعتقدون أن الحديث عن مشاكلهم مع الأصدقاء سيشعرهم بتحسن وقد يساعدهم في الحصول على الحلول، إلا أن هذا النقاش قد يؤدي إلى نقاش أعمق وأطول وأكثر تفصيلاً، مما يشعر الناس بالخوف حيال مستقبلهم ويخلق لديهم مشاعر سلبية. 

ولكنهم لفتوا إلى أن النقاشات أو ما سمّاه الباحثون "التأمل المشترك" يمكن أن تكون فعالة وإيجابية فقط إن تم التوصّل إلى حلول للمشاكل المطروحة، لافتين إلى أن المحادثات الفعالة هي تلك التي تجرى وجهاً لوجه لا عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

وأضافت نتائج الدراسة أن أكثر أنواع نقاش المشاكل سلبيةً وزيادةً للتوتر هي تلك التي تجرى مع زملاء العمل.

وأخيراً، رأى الباحثون أن بداية مشاركة الهموم والمشاكل مع الأصدقاء منذ الصغر تؤدي إلى بناء صداقات حميمة، إلا أنها، لدى الفتيات، تسهم في زيادة القلق والتوتر. 

"الفضفضة" بين النساء قد تزيد الأمر سوءاً

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي