ستعشقين هذا العطر بنفحاته الساطعة!



نواعم   May 17, 2017
Follow Me on Pinterest


 

بنفحاته العطرية الساطعة، الآسرة، والجذّابة، يشكّل MON PARIS EAU DE PARFUM من YSL تجسيداً رائعاً لوقوع تامّ في شباك الحبّ، ويجعلك تقعين تحت تأثيره.
على غرار أجمل قصص الحبّ، حان الوقت للارتقاء بهذا الشعور إلى مستوى أعلى. تحرّري من كلّ القيود. حلّقي حتّى تتميّزي.
نقدّم لك MON PARIS EAU DE TOILETTE وما يمثّله من حبّ متزايد. إنّه نسخة محدّثة بطبيعة الحال من العطر المركّز Eau de Parfum، ما يجعله تعبيراً عطرياً جديداً للولع في الحبّ، استوحي هو أيضاً من مدينة العشّاق – باريس. 

عطر شيبر أبيض جديد فاتن

Mon Paris Eau de Toilette عطر شيبر أبيض جديد، يمتاز بسحره ورقّته في آن واحد بعدما ابتكره صانعو عطر Mon Paris Eau de Parfum أوليفييه كريسب، دورا باغريش، وهاري فريمونت. فبما أنّهم يتشاركون تلك الإرادة والرغبة في الإبداع والتعبير عن أنفسهم فنّياً، تمتزج مواهبهم الفردية وتلتقي أساليبهم المميّزة في ابتكار بسيط ونقي: تجسيد واحد لثلاث رؤى للحبّ.
في البداية، تتصاعد من مقدّمة MON PARIS EAU DE TOILETTE نفحات محفّزة، يلفّها الغموض، أشبه بأولى تأثيرات السحر والجاذبيّة. فروائح البرغموت، التوت الأحمر، وتوت العلّيق الأسود، تدعوك لتهيمي قليلاً بعد.
ثمّ يغمرك قلب جديد بنغماته؛ آسر ورقيق، مع الشذا الشاعري لمركّز زهرة الياسمين البيضاء، وأريج المسك الرومي، والنفحة البيضاء لأزهار الفاونيا، التي تعزّزها رومنسيّة زهر البرتقال. اغمري نفسك بالرائحة الفوّاحة والمنعشة لهذا العطر، خذي نفساً عميقاً، وافتحي قلبك إلى أقصى الحدود.
بعدئذ، يفوح عبير زهرة داتورا الآسر. ويمكن القول إنّ هذه النفحة الفريدة، غير المتكلّفة لكن الأثيرية بسحرها، التي تمتزج مع الشاعرية الخشبية للباتشولي، وحيوية المسك الأبيض، ودفء الأمبروكس، تشعل القلب وتثبّته في أعلى درجات الحبّ.
والنتيجة: فئة جديدة من عطور الشيبر، ساحرة تماماً وعصارية، تمنحك تجربة شاعرية جديدة. إنّه عطر يستكشف ويعبّر عن مشاعر عميقة متجذّرة، ثمّ يتركها تتفجّر. وإذا بك تقعين في حبّ متناقض وغير متوقّع، لن يدعك تفلتين من شباكه.

ولع في الحبّ: L’AMOUR FOU

يرتبط تصميم قارورة العطر الشهير من YSL Beauté، بالزجاج المتعدّد الأوجه، ذي الأطراف المدوّرة، ارتباطاً وثيقاً مع سائله العطري الملوّن بالبرتقالي – المرجاني – الجميل، بفضل ربطة لافاليير الراقية الكلاسيكية.
لكن هذه المرّة، تطلّ ربطة العنق الكلاسيكية هذه بنسخة أنعم وأكثر شاعرية وخفّة مع تزيّنها بقماش شبكي مزخرف بنقاط البولكا، ما يمنح على الفور تجسيداً أكثر مرحاً وحميمية للأنوثة والحرّية.
أمّا زجاج القارورة الثقيل فيبدو صلباً، ويملأ راحة اليد؛ ما يحاكي جرأة جاكيت بأسلوب التوكسيدو مع ربطة العنق السوداء. إنّها شاعرية كاللحظة التي يغطّي فيها الشاب الفتاة بجاكيته في نهاية الأمسية.


أوجه الحبّ

لحظة حميمة على أسطح باريس. يدنو إليها، ويعانقها بكلّ شغف؛ ويطفو شعرها على الدرابزين. في البعيد، يظهر برج إيفل، مع سماء ملوّنة بالوردي، تماماً كلون السائل العطري لـMON PARIS EAU DE TOILETTE على خلفية أفق المدينة المتّشح بالرمادي الناعم. وإذا بها تنظر إلى السماء، وترى العالم بعينين تشعّان حبّاً. كلاهما متيّمان بالحبّ ويستسلمان له.
إنّها كريستا كوبر، عارضة الأزياء الكندية الجذّابة، المتميّزة بخدّيها البارزين، وعينيها الزرقاوين، وشفتيها الممتلئتين، التي ظهرت في حملة Mon Paris Eau de Parfum الاعلانية.
إنّه جيريمي لاهورت، النجم الباريسي، الذي اشتهر بدوره في فيلم La Vie d’Adèle (الأزرق هو أكثر الألوان دفئاً) من إخراج عبد اللطيف كشيش.
معاً، يُكملان الكشف عن قصّة حبّهما؛ فيأخذان حبّهما إلى وجهات محفوفة بالمخاطر، ويلفّان قصّة حبّهما الساحرة بحسّ من الخطورة، النقاوة، والشغف.

ألمْ يحن الوقت لتهيمي في عشق لا حدود له؟

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....