زفافك لم يكن اليوم الأسعد في حياتك، فهل هذا يعني أن زواجك حُكم عليه بالفشل؟



  • زفافك لم يكن اليوم الأسعد في حياتك، فهل هذا يعني أن زواجك حُكم عليه بالفشل؟ زفافك لم يكن اليوم الأسعد في حياتك، فهل هذا يعني أن زواجك حُكم عليه بالفشل؟
  • زفافك لم يكن اليوم الأسعد في حياتك، فهل هذا يعني أن زواجك حُكم عليه بالفشل؟ زفافك لم يكن اليوم الأسعد في حياتك، فهل هذا يعني أن زواجك حُكم عليه بالفشل؟
  • زفافك لم يكن اليوم الأسعد في حياتك، فهل هذا يعني أن زواجك حُكم عليه بالفشل؟ زفافك لم يكن اليوم الأسعد في حياتك، فهل هذا يعني أن زواجك حُكم عليه بالفشل؟
هنادي نصّار   Aug 17, 2017
Follow Me on Pinterest

عندما يتحدّث الناس عن حفل الزفاف، يفترض الجميع أن هذا اليوم سيكون الأسعد في حياة العروس والعريس أصحاب الحفل. ولكن ماذا إن لم يكن كذلك؟ ماذا إن لم يكن حبّهما كافياً لرسم ضحكة دائمة في هذا اليوم؟ هل يُعد هذا الأمر فألاً سيئاً لمستقبل العروسين؟ هل هذا يعني أن زواجهما محكوم عليه بالفشل؟

يرى الخبراء أن فشل الزفاف لا يجب أن يكون بالأمر الجلل وأنه لا داعي لشعور العروسين بالخوف، فيوم الزفاف هو يوم واحد في حياة الزوجين، والأجدر بهما أن يفكّرا بمستقبلهما والاحتمالات التي تنتظرهما، وتوفير الفرص التي ستمنحهما ذكريات سعيدة وأيام متميزة تدوم إلى الأبد. 

في ما يلي، ستجدين بعض الأسباب التي تشرح لك لماذا لا يجب أن يكون حفل زفافك من أجمل أيام حياتك:

عقد القران هو البداية فقط في حياة الزوجين

غالباً ما يحاول الأزواج أن يسيروا وفق خطة زمنية مرسومة في حياتهم. فبعد أن يلتقي الشاب بالفتاة، يحبها، يخطبها، ومن ثم يتزوجان ضمن حفل زفاف جميل وتكون هذه هي النهاية. ولكن هذا المفهوم خاطئ، لأن الزفاف يجب أن يكون بداية جديدة للزواج وفصلاً جديداً من حكايتهما معاً. وبدل أن يكون يوم الزفاف هو الأسعد في حياتهما، يجب أن يكون بداية لأيام كثيرة سعيدة أخرى. 

لعل اهتمامك في مكان آخر

الحقيقة هي أن حفل الزفاف يجب أن يتمحور حول العروسين وحبهما. ولكن في أيامنا هذه، يتجاوز الحفل العروسين إلى الاهتمام بالحاضرين وسعادتهم ومتعتهم. هذا الاهتمام يمكن أن يشغل العروسين بالاهتمام بالضيوف وبرغباتهم وتعليقاتهم، ما يشتّتهم عن إسعاد أنفسهم. في أغلب الأحيان، عندما يبذل الناس جهودهم في إسعاد الآخرين، يشعرون لاحقاً بالغضب والسوء حيال أنفسهم.

الزفاف يتركّز حول المظاهر لا الحب

إن كان حفل الزفاف انعكاساً لحبّ شخصين بعضهما لبعض، لما اهتم الأشخاص كثيراً بالتفاصيل كالفستان والطعام ومكان إقامة الحفل والحاضرين. ولكن حفلات الزفاف هذه الأيام تركّز كثيراً على العناصر المادية، ما يدفع العروسين إلى التركيز على هذه التفاصيل بدل التركيز على حبّهما. 

حفلات الزفاف تسبّب إرهاقاً كبيراً

يسبّب التخطيط لحفل الزفاف الكثير من التوتر والضغط. وفي يوم الزفاف نفسه، من الطبيعي جداً أن يشعر العروسان بمزيد من التوتر رغم فرحهما بهذا اليوم وما سيأتي بعده. يمنح الزفاف صاحبيه مشاعر كثيرة ومتضاربة ولكن الراحة والاطمئنان ليست من بينها. هذا الإرهاق الذي ينتج عن الزفاف كفيل كي لا تشعري أن هذا اليوم هو أسعد أيام حياتك.

حفل زفاف فاشل... هل هو فأل سيّئ؟

 

 

كلمات مفتاحية:
زواج، توبيكات زواج،

إضافة التعليقات

Loading the player....