العلاقة الحميمة تضمن لك الحل لهذه المشاكل!



  • العلاقة الحميمة تضمن لك الحل لهذه المشاكل! العلاقة الحميمة تضمن لك الحل لهذه المشاكل!
  • العلاقة الحميمة تضمن لك الحل لهذه المشاكل! العلاقة الحميمة تضمن لك الحل لهذه المشاكل!
  • العلاقة الحميمة تضمن لك الحل لهذه المشاكل! العلاقة الحميمة تضمن لك الحل لهذه المشاكل!
هنادي نصّار   Nov 26, 2017
Follow Me on Pinterest

لا شك في أن العلاقة الحميمة مهمة جداً لأي ثنائي متزوج، لأنها تكرّس الحب والعواطف والتواصل بين الشريكين. ولكن العلم وجد أيضاً أن للعلاقة الحميمة دوراً إيجابياً على صحة الجسد، ولها تأثيرات علاجية ووقائية كثيرة. في ما يلي، تعرّفي إلى أهم أدوار الحميمية في الحفاظ على صحتك. 


تحارب علامات التقدم في السن


للحفاظ على شبابك، انسي أمر الجراحات التجميلية والمستحضرات السحرية، لأن الحلّ أمامك ودون تعب: الحميمية. فقد وجدت إحدى الدراسات العلمية أن التواصل الحميم يُشعر المرأة بأنها أكثر شباباً. وتفصيلاً، أفادت الدراسة بأن ثلاث علاقات حميمة أسبوعياً تجعل المرأة تبدو أصغر بعشر سنوات.


الحفاظ على الرشاقة


يؤكد العلماء أن العلاقة الحميمة مفيدة جداً للصحة القلبية والنظام المناعي، إلى جانب أنها تحرك عضلات الجسم. فقد أثبتت الدراسات أن العلاقة الحميمة تشبه الجري إلى حد كبير، إذ إنها تؤدي إلى التعرق وتسارع ضربات القلب وتنشيط الدورة الدموية.


التخلّص من التوتر


تؤدي كثرة التوتر إلى اضطراب العلاقة الحميمة، إلا أن المواظبة على التواصل الحميم تسهم في تخفيف التوتر. فقد أظهرت دراسة أُجريت في جامعة برينستون أن العلاقة الحميمة اليومية تقلل من إفراز الكورتيزول، هورمون التوتر، وتساعد الدماغ على ضبط القلق العصبي. 


النشوة تساعد على النوم


إن بلوغ المرأة للنشوة في علاقتها الحميمة يساعدها على النوم والراحة، ويهيئها لليوم التالي. إذ إن النشوة تساعد على رفع مستوى الأندورفين والأوكسيتوسين في الجسم، وبالتالي تمنح شعوراً بالاسترخاء. 


علاج حب الشباب


العلاقة الحميمة تعيد إحياء المرأة من جديد، لأنها كما قلنا، شأنها شأن التمارين الرياضية، تنشط الدورة الدموية. هذا التأثير يطال البشرة أيضاً، إذ إنه يساعد على تنظيف المسام ويقلّل فرص ظهور حب الشباب. كما أن العلاقة تساعد على إفراز هورمون البيتا-أندورفين الذي يساعد الجسم على محاربة الالتهابات. 


تقي من أمراض الشتاء


أثبتت إحدى الدراسات أن العلاقة الحميمة تساعد على الوقاية من أمراض الشتاء والشفاء منها، وتغني الشخص عن تناول الأدوية ومضادات الالتهاب، لأنها تعزز قوة الجهاز المناعي. 


تحارب آلام العادة الشهرية


تساعد العلاقة الحميمة على ترخية العضلات، وتسهم بالتالي في تخفيف آلام العادة الشهرية التي تصيب الرأس والظهر والبطن والقدمين. 


تكافح سلس البول


يسهم التواصل الحميم في تمرين عضلات المبولة، وتدعم الرحم والمثانة، ما يساعد على الوقاية من حالات سلس البول.

 

إضافة التعليقات

Loading the player....