5 مؤشرات تدلّ على تبدّل مشاعرك تجاه الشريك!



  • 5 مؤشرات تدلّ على تبدّل مشاعرك تجاه الشريك! 5 مؤشرات تدلّ على تبدّل مشاعرك تجاه الشريك!
  • 5 مؤشرات تدلّ على تبدّل مشاعرك تجاه الشريك! 5 مؤشرات تدلّ على تبدّل مشاعرك تجاه الشريك!
  • 5 مؤشرات تدلّ على تبدّل مشاعرك تجاه الشريك! 5 مؤشرات تدلّ على تبدّل مشاعرك تجاه الشريك!
  • 5 مؤشرات تدلّ على تبدّل مشاعرك تجاه الشريك! 5 مؤشرات تدلّ على تبدّل مشاعرك تجاه الشريك!
هنادي نصّار   Dec 07, 2017
Follow Me on Pinterest

أثبتت الدراسات العلمية التي أجريت في السنوات الأخيرة أن للعلاقات العاطفية تأثيرات إيجابية على الصعيدين الصحّي والنفسي على الطرفين. من هذه الفوائد، المساهمة في تخفيف شعور جسمك بالألم، على اعتبار أن الصور والأفكار التي كوّنتها عن الشريك كفيلة لتشتتك عن أيّ شعور بالاضطراب. ولكن ماذا عن العلاقات التي لا تسبّب إلا آلام وانفطار القلب؟ في ما يلي، ستجدين بعض المؤشرات التي تنبهك إلى ضرورة اتخاذ قرار بالانفصال عن شخص لن يقدّم لك إلا السوء. 

الشعور بالتعاسة

عادة، يُفترض بالعلاقات العاطفية أن تكون سبباً للفرح والرضى والمتعة في حياة الإنسان. ولكن إن كانت العلاقة التي تعيشينها حالياً لا تشعرك بأيّ سعادة حقيقية أو رضى، فهذا يعني أنك يجب أن تنفصلي عن شريكك فيها. هل تشعرين بالكآبة وأنت معه؟ هل تتحيّنين الفرصة أو المناسبة التي لا يكون فيها؟ هذه التمنيات موجودة لأن هذا الرجل ليس لك ببساطة. 

تتشاجران باستمرار

يؤدّي الخلاف دوراً مهماً في العلاقات القوية والصحيحة والملتزمة. لا شك في أنه ستمرّ عليكما أوقات لا تتوافقان فيها على الكثير من الأمور، ولكن الوصول إلى مرحلة تتحوّل فيها العلاقة إلى خلافات كثيرة ومتكرّرة ومتواترة يعني أن هذه العلاقة تنهار. فمع الخلاف المستمر، ستشعرين بأنه ما من أرضية مشتركة تجمعكما، وأنك ستؤذين نفسك وتؤذين الآخر مع استمرارك بهذه العلاقة. 

لا تثقين بالشريك

إن الثقة عنصر مهم وأساسي في أيّ علاقة صحيحة وسعيدة. أن تكوني قادرة على الثقة بالشريك هو في الحقيقة واحد وأهم شروط نجاح العلاقة. إن كان الشريك ينتهك هذه الثقة، فستشعرين مع الوقت بأنه بات من الصعب إصلاح واستئناف التواصل الذي كنتما تملكانه يومياً. 

أنت لم تعودي نفسك

تتطلب العلاقات الكثير من التنازل والتعاون، ومن الطبيعي أن تجدي نفسك تقومين بالتغييرات والتعديلات في حياتك بهدف بناء تواصل أقوى مع شريكك. ولكن أن تضطري إلى القيام بأمور لا تشبهك وأن تدّعي أموراً لست مقتنعة بها كي تحصلي على رضى الشريك أو على كلمة جميلة منه، هذا يعني أن هذا الشخص ليس مناسباً لك. 

خططكما المستقبلية غير متوافقة

حين يصل الأمر إلى بناء علاقة متينة وجدّية طويلة الأمد، من الضروري جداً أن تكون أهدافكما للمستقبل متشابهة. مثلاً، إن كنت ترغبين في الزواج والإنجاب، يجب أن تبحثي عن رجل يرغب في الأبوّة بدوره. بمعنى آخر، إن شعرت بأنك مضطرة للتخلي عن كثير من طموحاتك أو تعديلها بشكل جذري من أجل استمرارية العلاقة، فهذا يعني أن هذا الشريك ليس المناسب لكِ.

لم تعد مشاعرك تجاه الشريكة نفسها؟ إذاً هذا ما عليك فعله...

 

 

 

كلمات مفتاحية:
مشاكل زوجية ،

إضافة التعليقات

Loading the player....