نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت

   Apr 13, 2017
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
  • نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت نانسي عجرم ومايا دياب متألّقتان في بيروت
Follow Me on Pinterest
Google+

حرصت كاميرا نواعم على المشاركة في مناسبة وطنية ذات طابع ثقافي خاص في بيروت، وهي حفل افتتاح مكتبة بيروت في منطقة الداونتاون. وقد حضر العديد من المشاهير اللبنانيين مثل مايا دياب، المصمّم نيكولا جبران، الفنانة نانسي عجرم وزوجها فادي هاشم، الممثّل رفيق علي أحمد وآخرين.

وبدت مايا دياب ونانسي عجرم متقاربتين حيث تبادلا الحديث والمزاح، كما وقفا لالتقاط الصور معاً ومع بقيّة الحضور.

المكتبة تقع في مبنى تراثي فرنسي الطراز، شُيّد قبل الحرب اللبنانية الأهلية التي اندلعت في السبعينيات، وتعرّض للكثير من الدمار خلال سنواتها التي دامت لأكثر من 15 عاماً، أما ترميمه فدام لسنوات عدّة إلى أن انتهى أخيراً و جرى افتتاحه أمام الناس ليكون بمثابة مكتبة وطنية وشاهداً على التاريخين القديم والحديث للبنان. 

 

 

 

إضافة التعليقات