هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة!

   May 12, 2017
  • هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة! هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة!
  • هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة! هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة!
  • هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة! هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة!
  • هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة! هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة!
  • هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة! هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة!
  • هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة! هذا ما يميّز شنط Native الإماراتية الساحرة!
Follow Me on Pinterest
Google+

أطلقت علامة نيتيف Native مجموعتها الجديدة من الحقائب الراقية محتفلة بتفرّد شخصية المرأة، إبداعاتها، روحها الحرة و ابتكاراتها. وتتميز علامة Native / نيتيف بأنها الاولى المصنوعة حصرياً في الإمارات. زيّن الحدث حضور نخبة جميلة، راقية ومتميزة من السيدات المتابعات للموضة، ومصممات ومصممي الأزياء والمدونات الإلكترونيات في دبي..   

في بعض الأحيان ينظر الناس للحساسية المرهفة لدى الشخص على أنها ضعف لكن هذا لا ينطبق على رؤية المصممة الابداعية للدار  راشنا مالكاني، فبالنسبة لها الحساسية هي المرونة في تلقي الحاضر بكل ما يحمله وأن نعيش الحالة بتجاربها الجديدة ومغامراتها وما يمكن أن نتعلمه منها ؛ أن نعيش تحولات مشاعرنا وأن نسقط الآراء الثابتة وأن نحتضن التغيير.
 
تتحدّث المجموعة عن حالة "الذات" كما يريدها العالم أن تكون، تقابلها "الذات" الشخصية الخاصة بنا وكما نريدها نحن أن تكون وليس العالم من حولنا، وهذا هو جوهر  الإحساس بفلسفة نيتيف / Native.  في محاولة لتحقيق هذا التعبير من خلال الحقائب أتت مجموعة نيتيف الجديدة "ثنائية" لترسم واجهة للعالم الخارجي وتخلق عالماً داخلياً نبقيه لأنفسنا غالباً. وقد تجلى موضوع المجموعة من خلال 3 عناوين مختلفة مستوحاة من الاختلافات في النفس البشرية  وهي الشخصية المنفتحة، الشخصية الانطوائية والشخصية المتعددة. كل مصطلح محكوم بقوانين مجتمعية ومجتمع متغيّر باستمرار يبقي عقلنا أرقاً في محاولة منا لمواكبة الصح والخطأ والمسموحات والمحظورات، حيث أصبح الإنسان مجرد آلة رتيبة تتصرّف وفقاً لمعايير المجتمع، لأننا فقدنا جزءاً كبيراً من حالة التوازن ومحبّة السلام الذي يأتي مع مجرد الكينونة. جوهر هذه المجموعة هو تكريم لكل عقل يسمح لذواتنا بأن تكون دونما الحاجة للمصادقة من المجتمع! أن نخضع للأحكام والتصنيفات لما نريد أن نكونه حقاً هو جزء من عالمنا؛ علينا فقط أن نكون ما نريده حقاً لأن هذا هو أصلنا!

تلخص المصممة الإبداعية للعلامة راشنا مالكاني وحي المجوعة: "تعكس هذه التصاميم طريقتي في قول ما أريده دون أطر أو مسمّيات وإثبات أن المرأة جميلة وكاملة بطريقتها الخاصة وبأيّ شكل أو لون، وهي من تقرّر ماذا تريد أن تكون في الوقت الذي تريد أن تكونه. في عوالم أفعالي ونفسيتي الطبيعية والصح والخطأ بحسب ما وضعته قرون خلفنا أختار أن أحتضن وأحب كل جانب من شخصيتي بشكل كامل بحيث لا يستطيع أحد أن يعرفني إلا أنا لأنني نيتيف / Native!".

 

 

إضافة التعليقات