الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم



  • الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم مع د. ريم زوجة الرئيس علي ناصر محمد، وزوجته مي بدر رئيسة تحرير مجلة "هي"
  • الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم مع ضاحي خلفان قائد شرطة دبي
  • الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم مع الفنانة أليسا
  • الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم أثناء العمرة مع ابنه بدر ووالدة زوجته
  • الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم مع ايزابيلا روسولوني
  • الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم مع الملكة رانيا
  • الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم مع مديرة تحرير The Economist وزوجته مي بدر
  • الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم في مكتبه مع علا الفارس
  • الإعلامي عدنان الكاتب يكشف لنواعم أسرار النجوم مع مي سليم
زويا صقر    Apr 20, 2013
Follow Me on Pinterest

"أعتز بحواري مع الأميرة هيا والملكة رانيا فاجأتني بأنها نحيفة جداً"
"أليسا أنجح الفنّانات وأطيبهن وصراحتها جارحة"
"أحترم صبر نانسي.. وكلّ ما يشاع عن علاقات راغب غير صحيح"


للمرّة الأولى في تاريخ الإعلاميين العرب ومنذ انطلاق موقع فايسبوك، نجح الصحافي عدنان الكاتب الملقّب بمحاور المشاهير، في تحقيق إنجاز كبير بعدما حصد على صفحته أكثر من ربع مليون معجب ومعجبة، كما يزور صفحته أسبوعياً أكثر من خمسة ملايين زائر وزائرة.

هذا الإنجاز ليس غريباً على صحافي محترف ومتميّز يعمل في مهنة البحث عن المتاعب منذ أكثر من 25 عاماً، ويرتبط بصداقات وطيدة مع عدد من أهمّ المشاهير ونجوم الفنّ والمجتمع وعالم المال والأعمال، ونجح في ترجمة هذه العلاقات إلى حوارات عربيّة وعالميّة مع شخصيّات يتمنّى عدد كبير من الصحافيين في العالم إجراءها.

ولعلّ تلك العلاقات من أهمّ أسرار نجاح صفحته على فايسبوك، التي تحتوي على أحدث الأخبار، والصّور الخاصّة والنادرة للمشاهير، وبعضها من التي يضمّها أرشيفه الخاصّ الغنيّ بالكثير من الصور النادرة والحصريّة.

ومن هنا، خصّنا الكاتب ببعض الصور الحصريّة، منها مع الملكة رانيا العبدالله التي تعود لأكثر من 15 عاماً، ويقول عنها: "الملكة رانيا قمّة في التواضع، لكنّني فوجئت بأنها نحيفة جداً جداً".

ويعترف عدنان الكاتب لـ"نواعم" بأن أجمل حواراته العالميّة كانت مع جوليا روبرتس ومونيكا بيللوتشي، وأن إيزابيلا روسولوني هي الأكثر تواضعاً بين كلّ النجمات العالميّات اللواتي التقاهن.

وعن أكثر الحوارت التي يعتزّ بها يقول: "كان مع الأميرة هيا بنت الحسين بعد زواجها من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث اعترفت قائلة: "أنا سعيدة أنني وجدت أميري وفارسي".

ويتحدّث لنا عن النجمات العربيّات قائلا: "أليسا أنجحهن وأقربهن إليّ لأنها أطيبهن، فمن لا يعرفها عن قرب لن يكتشف كم هي شفّافة وصادقة وإنسانيّة تساعد الكثيرين بعيداً عن الأضواء، ولكن مأخذي الوحيد عليها أنها تقول رأيها بكلّ صراحة حتّى ولو كان جارحاً. أمّا نانسي فأنا أحترم قصّة كفاحها وصبرها وعدم فقدانها الأمل بالنجاح لأنها بدأت الغناء وهي طفلة ولم تصل للشهرة إلّا بعد أكثر من 15 عاماً من بداياتها".

وعن راغب علامة يقول: "هو أكثر مطرب عربي محبوب وناجح بين الرّجال، وكلّ ما يشاع عن علاقاته غير صحيح، هو معروف بأياديه البيضاء ومشاريعه الخيريّة الكثيرة".

عدنان الكاتب المشهور بتواضعه وبأسلوبه الراقي في التعامل مع كلّ من حوله، هو حالياً مدير تحرير "هي" المجلّة العربيّة الأولى لنخبة النّساء العربيّات، بدأ حياته الصحفيّة مديراً لتحرير جريدة سياسيّة في بلده سوريا، ثمّ انتقل للعمل في دار الصحافة العربيّة في لندن، والمعروف عنه أنه لم يعمل في أي مطبوعة إلّا وترك بصمته الرّائعة فيها وساهم في نهضتها تحريرياً وإعلانياً بسبب خبرته الكبيرة وعلاقاته الواسعة والوثيقة التي يحسده عليها الكثيرون.

وأنا أعرف شخصياً أنه من أكثر العاملين في الحقل الإعلامي المكتوب، الذين تأتيهم عروض مغرية للعمل، لكنه دائماً يرفض متمسكاً بوفائه للمجموعة السعوديّة للأبحاث والتسويق التي يعمل فيها منذ أكثر من 20 عاماً، وهو يحمل الجنسيتين السوريّة والبريطانيّة ويقيم حالياً في دبي.

كثيرون يطلقون عليه لقب الشبح أو رجل الظلّ، فهو نادراً ما يظهر في المناسبات الاجتماعيّة والرسميّة.

ولا أبالغ عندما أقول إن له أسلوبه الخاصّ في الكتابة، وكثيرون يلقّبونه بالساحر صاحب الأنامل الذهبيّة، وصاحب الأفكار التي لا تنضب، ومن المعلومات التي لا يعرفها عنه إلّا الذين يعملون معه عن قرب، تخصّصه الفريد بصياغة المواضيع والعناوين بحرفيّة يحسده عليها الكثيرون. كما يحسدونه على انفراداته الصحفيّة وحواراته مع عدد من أجمل وأشهر النساء مثل جوليا روبرتس، ومونيكا بيللوتشي، وجنيفر لوبيز، وتشاليز ثيرون، وآن هاثوي، وبيونسيه، وكثيرات غيرهن. كما تناقلت أجهزة إعلام مرئيّة ومسموعة حواراته ومواضيعه عن الكثير من زوجات الزعماء العرب.

عانى الكثير من الصعوبات بسبب الفقر وخصوصاً في طفولته، وهو لا ينسى أيّام الحرمان والتعب والعمل في المرفأ في مدينته الساحليّة الجميلة اللاذقيّة، بل يتفاخر بتلك الأيّام وينظر إليها على أنها ذكرى جميلة دفعته إلى الأمام، لكنّه في الوقت نفسه يشكر الله يومياً ألف مرّة على النعم التي أنعم بها عليه.

أخيرا أترككم مع أجمل كلمات قرأتها عن عدنان الكاتب وكتبها أحد الأدباء العرب:
"خدعني عدنان الكاتب عندما رأيته للمرّة الأولى بأناقته الرياضيّة وعضلاته المفتولة، فظننته يحسن استعمال ساعديه أكثر ممّا يحسن استعمال دماغه، ثمّ أعجبني بقدرته اللانهائيّة على العمل، فهو يستطيع أن يعمل 48 ساعة في اليوم، وأدهشني في ما بعد بلغته الساحرة القوية المتقنة وأسلوبه الراقي، فقد لمست أنه شاعر حقيقي تنساب الموسيقى بين كلماته، ولعلي أبوح بأحد الأسرار الهامّة عنه عندما أقول إنه رفض مراراً وتكراراً طلبات الكثير من المطربات والمطربين المقرّبين منه بالحصول على حقوق غناء بعض قصائده الرائعة التي يرفض هو نفسه وبتواضع أن يسميها قصائد".

يمكنكم زيارة صفحة عدنان الكاتب على الرابط التالي:
http://www.facebook.com/pages/Adnan-Al-Kateb/493564867356550

 

إضافة التعليقات

Loading the player....