غادة عبد الرازق تعود للصدارة في الكابوس



نواعم يوم    Jul 15, 2015
Follow Me on Pinterest

تصدّرت النجمة المصرية غادة عبد الرازق منذ ثلاثة أعوام، الدراما العربية، ولكن في العامين السابقين نزلت عن عرشها بمسلسلين متواضعين في المستوى هما "حكاية حياة" و"السيدة الأولى"، ولكن في عملها الأخير الجاري عرضه في رمضان 2015 رجعت مرة أخرى للصدارة بمسلسل الكابوس وذلك لعدة أسباب.

قصة متميزة:

على عكس العامين السابقين اللذين كانت فيهما قصص الاعمال الدرامية التي قدّمتها غادة ضعيفة او غير متماسكة بما فيه الكفاية، فإن القصة التي يدور حولها مسلسل الكابوس مختلفة وقوية للغاية، وهي حول امرأة تعمل في مقلب للنفايات، تفقد زوجها، وبعد ذلك تبدأ بتكوين امبراطورية عائلية، وتفرق في المعاملة بين ابنتها وابنها الذي تعدّه ليصبح وريثها، ولكن في أحد الأيام تكتشف رأسه مقطوعاً في مقلب النفايات مما يصيبها بصدمة كبيرة، ويدفعها إلى محاولة البحث عن قاتليه.

أحداث متداخلة:

الخط الدرامي الذي تجريفيه أحداث المسلسل ليس واحداً بل ثلاثة خطوط مختلفة، فهناك الماضي الذي عاشته مع ولديها والذي تستحضره عن طريق الفلاش باك، والخط الثاني هو الكوابيس التي تحلم بها وتؤرّق حياتها بعد وفاة ابنها، أما الثالث فهو الواقع الذي تعيشه وتحاول من خلاله البحث عن قاتل ابنها.

 

أداء متألق:

أما النجمة غادة عبد الرازق فقد جاءت متألقة في هذا العمل من خلال أداء تمثيلي مؤثر ودموع حقيقية اوجعت قلوب المشاهدين، وابتعدت عن الاهتمام بأزيائها او مكياجها، بل ركزت كل مجهودها على أدائها للشخصية المعقدة.

 

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....