حياة مريم أوزيرلي العاطفيّة بين عودة وانفصال



  • حياة مريم أوزيرلي العاطفيّة بين عودة وانفصال حياة مريم أوزيرلي العاطفيّة بين عودة وانفصال
  • حياة مريم أوزيرلي العاطفيّة بين عودة وانفصال حياة مريم أوزيرلي العاطفيّة بين عودة وانفصال
  • حياة مريم أوزيرلي العاطفيّة بين عودة وانفصال حياة مريم أوزيرلي العاطفيّة بين عودة وانفصال
  • حياة مريم أوزيرلي العاطفيّة بين عودة وانفصال حياة مريم أوزيرلي العاطفيّة بين عودة وانفصال
نواعم   May 19, 2017
Follow Me on Pinterest

يبدو أن الممثلة التركيّة مريم أوزيرلي تواجه سوء الحظ عاطفياً حيث انفصلت مجدّداً عن حبيبها رجل الاعمال التركي ألب أوزجان، الذي يُعد من أغنى رجال الأعمال في تركيا، بعد ما يقرب من شهر ونصف على عودتهما حيث تصالح الحبيبان في شهر مارس الماضي بعد انفصال دام خمسة أشهر، علماً بأن الثنائي كانا قد انفصلا في شهر أكتوبر الماضي إلا أن عودتهما لم تدم طويلاً. 

مريم أوزيرلي تنفصل عن ألب أوزجان 

وقد ذكرت تقارير صحافية تركية أن أوزيرلي انفصلت عن ألب أوزجان للمرة الثانية بسبب عدم التفاهم بينهما بعدما انفصلا للمرة الأولى في أكتوبر بناءً على رغبة أوزيرلي التي لم تشعر بأن تلك العلاقة ستكون ناجحة إلا أن علاقتهما عادت في مارس الماضي بناءً على إصرار أوزجان على أن تعطيه فرصة أخرى عسى أن ينجحا في الوصول إلى طريقة للتفاهم في ما بينهما ووافقت أوزيرلي بعد إصراره إلا أن التفاهم لم يجد طريقاً في علاقتهما فأصرّت أوزيرلي مرة أخرى على الانفصال حسبما ذكر موقع hürriyet  التركي. 

مريم أوزيرلي تفشل في علاقتها

ولم تكن تلك هي المرة الأولى التي تفشل فيها مريم أوزيرلي في علاقتها العاطفية حيث انفصلت عدة مرات عن حبيبها الأول رجل الأعمال التركي جان أتيش الذي أنجبت منه ابنتها الوحيدة لارا البالغة من العمر ٣ سنوات بدون زواج وحملت لارا اسم عائلة أوزيرلي حيث رفض جان أتيش هذا الحمل فاضطرّت أوزيرلي إلى الانفصال عنه والسفر إلى عائلتها التي تعيش في ألمانيا لتضع ابنتها هناك، وقد مرّت علاقة مريم وجان أتيش بالعديد من الأزمات والانفصالات أيضاً مثلما هي الحال الآن في علاقتها مع ألب أوزجان.

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....