د.ماري: ليلة الدخلة لا وجود لها غالباً!

اشترك في قناتنا على يوتيوب
Loading the player...
عدد المشاهدات: 1713

في فيديو جديد على شاشتي نواعم وOln، ومن خلال لقاء جديد مع الدكتورة ماري آنج نهرا، تعرّفي معنا إلى موضوع هام خاصةً في مجتمعاتنا العربية، إذ تُحدثنا الدكتورة عن "ليلة الدخلة" مؤكدةً أن ليلة الدخلة لا وجود لها غالباً!

ليلة الدخلة حقيقة أم خيال؟

عن هذا تُحدثنا الطبيبة قائلةً: إن ليلة الدخلة هي الوصف الذي يُطلق على الليلة الأولى بين العروسين، وهي تلك الليلة التي بقدر ما ينتظرها الشباب، يتوترون منها ويهابونها، والحقيقة المعروفة في العيادات ولدى الأطباء لكنّها لا تقال على المشاع هي أنه عادة في هذه الليلة لا يحدث شيء بين الزوجين.

بين توتر العروس وإجهاد العريس

فالعروس تكون متوترة وخائفة بجانب شعورها بالتعب وحملها همّ المكياج والفستان والطرحة وكيف ستتخلص من كل هذا، فيما العريس يكون مُتعباً من العرس نفسه، لذا يكون كل همّه النوم على كتف عروسه حتى الصباح، هذا هو السيناريو الإيجابي للأمر.

المتطلبات الجنسية الهائلة والتوقعات الكثيرة تُحيل الليلة الأولى لخيبة أمل

أمّا السيناريو السلبي وإن لم يكن مُخيفاً لكنه مُزعج بعض الشيء، ففيه يكون العريس مُتعجّلاً ولديه متطلبات جنسية معيّنة دون أن يُعير انتباهاً إلى أن عليه أن يصبر بعض الوقت حتى تصبح العروس هي الأخرى على استعداد لتلبية تلك المتطلبات وهو ما يؤدّي إلى تفاوت جنسي بين الشريكين. وأحياناً يحدث العكس، أن تأتي العروس بتطلعات كبيرة فيخيب ظنّها بليلة الدخلة.
لذا تنصح الطبيبة أيّ عروسين جديدين بأن يصلا إلى ليلتهما الأولى دون توقعات أو تخمينات، ذلك لأن أجمل الليالي هي التي تنتج عن مفاجأة لا عن ترتيب مُسبق.

 

 

Follow Me on Pinterest

إضافة التعليقات