هذه هي العوامل التي تؤدي دوراً في تكوين شخصية طفلك



  • هذه هي العوامل التي تؤدي دوراً في تكوين شخصية طفلك هذه هي العوامل التي تؤدي دوراً في تكوين شخصية طفلك
  • هذه هي العوامل التي تؤدي دوراً في تكوين شخصية طفلك هذه هي العوامل التي تؤدي دوراً في تكوين شخصية طفلك
  • هذه هي العوامل التي تؤدي دوراً في تكوين شخصية طفلك هذه هي العوامل التي تؤدي دوراً في تكوين شخصية طفلك
  • هذه هي العوامل التي تؤدي دوراً في تكوين شخصية طفلك هذه هي العوامل التي تؤدي دوراً في تكوين شخصية طفلك
هنادي نصّار   Oct 28, 2017
Follow Me on Pinterest

طباع الطفل موجودة في داخله منذ ولادته، ولكن صفاته وشخصيته هي التي تتطور وتنمو مع الوقت. تُعرف الصفات عامة بالطريقة التي يتصرف بها الطفل بين الناس، وتتكون من خلال طباعه والتجارب التي يعيشها في حياته. ولكن الطباع والصفات تنمو وتتطور بسرعة لدى الصغار، ما يصعّب من عملية فصل ما هو وراثي عمّا يتأتى من التجارب والعلاقات مع الآخرين. 


تأثير المحيط


يلعب المحيط الذي يكبر الطفل في داخله دوراً كبيراً ومهماً في نمو صفاته وشخصيته. ويُعد التوائم المتطابقين خير دليل على هذه النظرية، إذ إنهم يولدون معاً، ويحملون الجينات نفسها، ويتربون غالباً معاً أيضاً، ما يعني أنهم يجب أن يتمتعوا بالصفات نفسها. ولكن الحقيقة مختلفة، إذ إن لكل واحد منهم صفاته الخاصة الناتجة عن التجارب المختلفة التي يعيشها في حياته. وحتى الأهل، الذين لا يتنبهون غالباً إلى هذا الأمر، يتعاملون مع توائمهم بنحو يختلف من طفل إلى آخر. لا يمارس التوائم بالضرورة النشاطات نفسها، ولا يقابلون ذات المعلمين، ما يعني أنهم يعيشون حالات وأوضاع مختلفة... هذه الاختلافات المتنوعة والتجارب التي يعيشونها هي المسؤولة عن تنمية وتطوير شخصياتهم. 

العائلة والمحيط القريب ليسا الوحيدين اللذين يسهما في تطوير صفات الطفل وشخصيّته، إذ إن المجتمع له دور أيضاً. مثلاً، يمكن للأنماط الجنسية التقليدين أن تشجع الفتيات والفتيان على التصرف وفقاً للميزات المرتبطة بجنس كل واحد منهم. فقد ثبت علمياً أن الأنماط الشائعة تلعب دوراً مهماً حتى في بناء جزء من سلوك الأهل تجاه أولادهم. في النهاية، يجب أن تتأكدي أن كل ما يسمعه الطفل ويراه ويعيشه سيكون له تأثير في نمو شخصيته. 

في النهاية، حتى إن لم يكن الأمر واضحاً دائماً، فيجب أن تتفادي قدر الإمكان تقديم صفة سلبية أمام الطفل. تفادي أن تقولي له: "أنت كاذب"، أو "أنت معقد"، وكأنك تلصقين به بطاقة تعريف تعطيه دوراً محدداً، لأن الصغار يصدقون أخيراً ما يسمعونه مراراً وتكراراً. 


مرتبة الولادة: هل تؤثر؟


على عكس ما يسمعه الناس دائماً، لا تؤثر مرتبة ولادة الطفل في العائلة كثيراً على شخصيته. فليس جميع المواليد البكر في العائلات منظمين ومسؤولين، وليس جميع الصغار فيها مدللين ويهربون من المسؤولية. يمكن لمرتبة الولادة أن تؤثر، ولكن ليس بنحو كبير، بحسب ما أثبتت دراسة أميركية أجريت على 377 ألف شاب وشابة، أي أنها لن تؤثر على حياتهم كثيراً فيما بعد. 


شخصية طفلك نتاج عدة عوامل

 

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي