في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك!



  • في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك! في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك!
  • في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك! في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك!
  • في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك! في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك!
  • في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك! في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك!
  • في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك! في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك!
  • في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك! في عمر السنتين، كلّ هذه الأمور سيرفضها طفلك!
هنادي نصّار   Nov 03, 2017
Follow Me on Pinterest

يعلم الجميع أن الأطفال بين عمر السنتين والأربع سنوات لا يفعلون إلا ما يريدونه، ولكن إلى أي حدّ؟ في ما يلي، ستجدين ما ينتظرك في هذه المرحلة. 

الذهاب إلى الحضانة

الخوف والحزن هما ما سترينهما في عيني طفلك المليئتين بالدموع في كل صباح، وهو يتوسل إليك ألا تتركيه وتذهبي إلى عملك. فهو بالطبع يريد أن يكون إلى جانبك، وسيفعل ما باستطاعته لكي لا يذهب، حتى أنك قد تتساءلين أحياناً عما يحصل في تلك الحضانة. ولكن في كل مرة تتركينه يبكي وتذهبين إلى عملك، ستحملين معك كل الصور الفظيعة لحزنه حتى آخر يومك. 

الخروج من الحضانة

تفكر الأم طوال اليوم بطفلها في الحضانة، وتشتاق إليه بحيث تتوق إلى نهاية اليوم لتذهب لاصطحابه ومعانقته. ولكنك عندما تصلين لن يلاحظ وجودك، وسيرفض بعدها أن يغادر معك لأنه مسرور بصحبة أصدقائه، أو لأنه يلعب وأنت أزعجته... ومن ثم ستتساءلين، هل هو فعلاً نفسه الذي كان يبكي صباحاً ولا يريد المجيء إلى هنا؟!

تنظيف الأسنان

تشكل الاسنان جزءاً لا يتجزأ من صحة الأطفال، لذا يجب أن ينظّفها دوماً وبطريقة صحيحة، أي من أعلى إلى أسفل. ولكن مع الأطفال، ستواجهين بعض المشاكل، لأنه يريد أن يفعل ذلك بالطريقة التي تحلو له، بعد أن يكون قد رفض وبأسلوب مزعج. وأخيراً، سيعض قليلاً على الفرشاة ويبتلع معجون التنظيف ويقول إنه أنهى وهو يضحك. 

الاستحمام

يرى الكثير من الأطفال في سن السنتين أن الحمام لا يختلف كثيراً عن العقاب الصادر عن أم شريرة. قد تظنين ان الألعاب المطاطية وفقاعات المياه ستمتعه وتغيّر رأيه، إلا أن الجواب في كل مرة سيكون نفسه "لا، لا، لا". 

غسل الشعر

ستسير الأمور على ما يرام في أول الحمام ويلعب ويغني مع ألعابه في المياه الدافئة، ولكن ماذا عن وقت غسل الشعر؟ كيف ستقنعينه بإقفال عينيه وإرجاع رأسه إلى الخلف؟ لتفادي حالات الغضب، ستضعين ككل أم يدك على رأسه وتحاولين جاهدة تفادي دخول الشامبو إلى عينيه، ولكن إن حصل، ستسمعين الكثير من الأصوات المزعجة. 

المشاركة!

إن أصعب الأمور التي يواجهها الأهل في هذه المرحلة هي رفض الطفل مشاركة ألعابه. ولكن عليك رغم الصعوبات أن تبدئي وباكرا بتعليمه فوائد المشاركة قبل أن ينزع وبكل قواه اللعبة أو القلم من يد أحد أصدقائه. 

أن ينفّذ ما تطلبينه منه

هي حالة الأولاد الدائمة في هذا العمر، لأن شغل الصغار الشاغل خلالها هو معارضة أهلهم وفعل عكس ما يقولون. عليك فقط أن تحذري عندما يحمل أي قلم أو أي شيء مستدق الرأس، لأنه غالباً ما سيركض بالاتجاه المعاكس عندما تطلبين منه أن يعطيكي إياه. 

تناول الطعام

لفترة محددة، سيكون تناول الطعام مشكلة كبيرة بالنسبة إليك! قد تظنين أنه يحب طبقاً معيناً، ولكنه في هذه المرحلة، سيتذكر أنه يحب طعاماً آخر كل ما نظر إلى طبقه. مثلاً، عندما تحضرين له الباستا والسلطة، سيتذكر أنه يحب الموز الموجود على المنضدة.

هذا ما سيرفضه طفلك عند بلوغه السنة الثانية 

 

 

إضافة التعليقات

Loading the player....
استطلاع للرأي